علم النظر اهم العلوم...فتعلم جيدا ....

الأربعاء، 11 يونيو 2014

الذى لا يأتى

وسئمت انتظار الذى لا يأتى 

وتفسخ الوجدان من ترنيمة عذبة 

النصال حادة السمتِ 

وكأن طيور الحياة قد أعاقها

الموت بأهدابى

وجِمال الصبر - تقصد راحة المدينة - 

تكسرت قوائمها على الابواب 

ونداء خفيض بقلبى تأبى أذناها

أن تسمعه 

فى الصرخة الاولى خارت به القوى 

وفى الإيماءة الاخيرة يذرف 

القلب أدمعه

وكأن طيور الموت جاءت بكل أجناسها

تحيطنى فى هالة غير وضاءة

موت الحزن يعانق موت وجدانى 

، موت الملالة يعانق موت الهناءة

ونعمة كنت احسبها فى سالف

الحماقة نعمة 

إزدنت بها ، وتوهجت ، وتوسمت

الحكمة

وتلفعت بدفء زائف استحال

فى بزوغ الشمس الى نقمة 

من الذى لا يأتى

كأنه أَلَقٌ كاذب يزينه

وهم الصمتِ 

كأنه عمرى الذى ولى ، كأنه

السُكْر الذى يمسح وجه الايام

كأنه الإنسان : ولد بالداخل ثم 

اختفى فى غمرة الاكاذيب والاوهام

من الذى لا يأتى 

إنه النقاء ترسمه كفان شفافتان 

لا تكترثان بالموت

إنه الحلم الجرئ الذى طغى 

بجوانبى ثم فى غفلة خبا 
 
إنه السيف الصارم الذى ثار 

بخيالى وفى فجأة نبا

من الذى لا يأتى 

إنه انا الذى لا يأتى  

يا أيتها الأرض التى تلتهم 

أبنائها فى الجنوب وفى الشمال

يا وجه بلادى الذى باع ماءه 

وأسلمنا للزوال

ياعينى حبيبتى الزرقاء تخدعنى 

وتصفعنى وتعيرنى بأنى هباء 

يا أنا الذى يراوغنى تارة بالنحيب

وتارة بالغناء 

كل ما يحلو لكم هو لكم 

فالذى لا يأتى لن يأتى 

.

هناك تعليق واحد: