علم النظر اهم العلوم...فتعلم جيدا ....

الأربعاء، 25 مارس، 2009

الكرنك


منذ الايام الاولى فى حياتى الفكرية التى بدأت - ككل حيوات المصريين - متعسرة
مليئة بالهواجس والافكار المزورة والبوسترات الضخمة من المعانى الملفقة
ورغم التربية الاصولية التى انشأت فينا لا مبالاة رهيبة تجاه الاشياء الكريهة والصعبة
واستخفاف بقيم جمالية كثيرة وقيدتنا بقيود ضيعت علينا الكثير

من بين البوسترات الكبيرة جدا فى حياتى هى بوستر للزعيم جمال عبد الناصر ...
فمنذ ان كنت طفل غير ابه ولا متقى لشر ومتقد النظرة الى كل شئ
راغب فى معرفة اى شئ وكل شئ ... انشأت داخلى صورة مزيفة لشئ مزيف
اسمه جمال عبد الناصر

عشت الطفولة كاى مصرى او عربى او افريقى ارى صورة البطل علم على الكولونيل ناصر
بدون اى محاولات من المسؤلين عن النشأة ازالة المغالطة
ربما اكون متحاملا او انظر من اسفل لكن ما رايته ما قراته يجعلنى راضيا عن كلامى
فى فيلم الكرنك .... ترى اللهفة المريضة على السلطة والرغبة الجامحة فى الظلم
والتلذذ بالاستكانة والانخداع وتملؤك كمية هائلة من الشفقة على الظالم والمظلوم
عندما رايت الفيلم ... تذكرت كلمات للعظيم امل دنقل يقول:

أيتها العرافة المقدَّسةْ ..
جئتُ إليك .. مثخناً بالطعنات والدماءْ
أزحف في معاطف القتلى، وفوق الجثث المكدّسة
منكسر السيف، مغبَّر الجبين والأعضاءْ.
أسأل يا زرقاءْ ..
عن فمكِ الياقوتِ عن، نبوءة العذراء
عن ساعدي المقطوع.. وهو ما يزال ممسكاً بالراية المنكَّسة
عن صور الأطفال في الخوذات.. ملقاةً على الصحراء
عن جاريَ الذي يَهُمُّ بارتشاف الماء..
فيثقب الرصاصُ رأسَه .. في لحظة الملامسة !
عن الفم المحشوِّ بالرمال والدماء !!
أسأل يا زرقاء ..
عن وقفتي العزلاء بين السيف .. والجدارْ !
عن صرخة المرأة بين السَّبي. والفرارْ ؟
كيف حملتُ العار..
ثم مشيتُ ؟ دون أن أقتل نفسي ؟ ! دون أن أنهار ؟ !
ودون أن يسقط لحمي .. من غبار التربة المدنسة ؟ !

=======================

اثناء الفيلم جرت جملة على لسانى مرارا "الى الجحيم يا عبد الناصر


الاثنين، 9 مارس، 2009

التكوين الخاطئ


فى البدء كان الاغتواء والاحتراق


وكذب الرواية

فى البدء علمونا ان لقمة العيش هى الاهم

لقمة العيش هى الغاية

لكنهم لم يخبرونا عن ظلام يقضم الرؤى

عن لعنة ستصيب النهاية

علمونا كيف نمشى كيف نأكل كيف نضحك

فى غفلة لكنهم لم يخبرونا اصل الحكاية

...........................

الف باء علمونا كيف نقرأ لكنهم لم

يخبرونا ان العلم فى دنيانا هو

القيد

علمونا كيف نبنى للرب صرحا فى القلب

لكنهم لم يحذرونا الميد

علمونا ان الحب غذاء للروح

لكنهم أخبرونا كيف نلتهم البشر

علمونا كيف نعيش بمباركة الرب

لكنهم تركونا دون ان نفهم القدر

.....................

أيها الانسان الذى تتيه فى الضياع

وتزداد ضياعا كل افاقة واغفاءة

أيها المعنى المتردى فى ظلام المستحيل

تنزوى خلف رمز وتومض

مرتعشاً خلف ايحاءة

أيها الفم المكمم الذى يعلوه الغبار

وتكتسى ساعة الغفلة ايماءة

يا ظلام القلب المهيب الذى يستبد

فى الموت وفى الاحساس وفى القراءة

لا شئ أبغى قوله غير أنى قد فقدت

أمل الرجعة وخط البداية