علم النظر اهم العلوم...فتعلم جيدا ....

الاثنين، 15 مارس، 2010

الليالى


من حال ترمنى الصروف

الى حالِ


اتيه فى الليالى والوانها

تعتمل داخلى الاشياء

فى اقتتالِ

فى الليالى السوداء يؤنسنى الظلام

فيخترق جدرانى ويستدرج الافكار

يلقى باسئلة نصفية المغزى

ونصفية الاجابة كسود

من الازهار
ِ
لم تغرب الشمس فجأة ؟

لِم ينكسر القلب فجأة؟

لماذا يأتى الحزن فجأة؟

هكذا يتسائل الظلام

فى تشفِ واعتصار

...............

فى الليالى الصاخبة اتلهى

بالضوضاء وبالفجاجة المتجملة

أنتزع الاغطية عن قلبى

وعن عقلى وعن الذكريات الناحلة

ينتفض داخلى احساس جهيم

أتملاه فى قساوة ناحلة

أنا لا احب الصخب ولا أحب

الالوان المتفائلة

...............

فى ليالى الطرب لا أفكر كثيراَ

ولا اقول الشعر

أنذوى فى ركن من عقلى تارةَ

وتارةَأتراقص على انغام القهر

أتلذذ بالنشوة المنبعثة

وربما اتلهب وربما أنطفئ

على ضفة النهر

...............

فى الليالى الخضراء يغزلنى نبض

الحياة قميصاَ بلا لون

تنفثنى حبيبتى دخاناَ شتوياَ

من بين شفتيها ليتلقفنى اتساع الكون

يتحور عمرى الى ياقوتة مجوفة

دفيئة الملمس غميقة اللون

فى تلك الليالى لا أتذكر اسمى

ولا همومى ولا صلف الايام

ولا ما كان من البون

.................

فى الليالى الشفافة أرافق

الندمان طويلاَ فى رغبة غامضة

تستحيل الاحاسيس والاحلام الى لا شئ

لكن فى ايماءة رافضة

أتأمل العمر الكئيب كيف شوهنى

كيف أبقانى فى وهنى

وكيف تكون الاحزان العارضة

.................

يا أصدقاء ليس لنا

فى الليالى اختيار

ليس لنا سوى لقيمة من الحب

تسد الرمق

ليس لنا سوى نهنهة قصيرة على صدر

حنون تسابق الغسق

ليس سوى بارد من الانتصار



.

الثلاثاء، 2 مارس، 2010

موسم الاشواك


فى كل عام عندما يرحل الشتاء

الى موعدة متكررة يحل موسم

الاشواك

والاشواك فى بلادى صرفة الانبات

وصرفة الضجر نسبية القسوة

مملولة الانهاك

توحى فى شكلها الغبارى الميت استحالة

الحياة الى اطراف مدببة

فعلى وجوه الرجال تنتشر الشعيرات السوداء

والامزجة المتقلبة

وفى خدور النساء يعمم الثلج الاركان

فيغلق النوافذ ويغطى الاتربة

كأنما تمخضت عنا الحية من بين الاشواك

فى صعوبة والم

وكأنما جئنا نجرى هاربين من وجهها الكئيب

الحاد الى وجهها الممل النغم

فالحب فى الحياة أضحى كأسد مسالم

مكسر الانياب

تاركاً عرشه الخراب

تلهو به الضباع وسود الكلاب

فحبنا فى الحياة لم يعد معلن الحضور

او معلن الغياب

أضحى من بعيد ظلا متهالكا تكسوه

أشواك مكسرة الاطراف

أضحى نهيبا مضيعا معروضا ببخس

للقسوة والاتلاف

فقيمة الاشياء الثمينة فى بلادى حفنة من الاشواك